ماذا تعرف عن دوالي الساقين؟

ماذا تعرف عن دوالي الساقين؟

دوالي الساقين هي مشكلة شائعة، فمعظمنا يعاني منها شخصياً أو يعرف أحداً يعاني منها. تعتبر دوالي الساقين مشكلة صحية وتجميلية في آنٍ واحد، فهي قد تسبب العديد من الأعراض المزعجة، كما أن منظرها قد لا يكون مستحباً للكثيرين وخاصةً السيدات.

ما هي دوالي الساقين؟

الدوالي أو ما يُعرف بتوسّع الأوردة هي حالة مرضية تتسم بتوسّع وتورّم الأوردة، وغالباً ما تظهر على الساقين والقدمين، وتحدث دوالي الساقين عندما لا تعمل الصمامات في الأوردة بشكلٍ صحيح، مما يمنع من عودة الدم إلى القلب بشكل جيد. تُعدّ دوالي الساقين مشكلةً صحيةً شائعة، حيث تشير الإحصاءات إلى أن ربع البالغين يعانون من درجةٍ ما من الدوالي، لكن نسبةً قليلة من المرضى يحتاجون للعلاج.

ما هي أسباب دوالي الساقين (Varicose Veins

تحتوي الأوردة على صمامات تسمح للدم بالعبور باتجاه واحد فقط وتمنع الدم من العودة للخلف، وعندما تفشل هذه الصمامات بأداء مهامها، لسببٍ أو لآخر، يبدأ الدم في التجمع في الأوردة بدلاً من استمرار تدفقه نحو القلب، مما يؤدي الى تضخم وتوسّع هذه الأوردة. غالباً ما تؤثر الدوالي على الساقين، وذلك يعود لكون الأوردة هناك أبعد ما تكون عن القلب، بالإضافة لوجود الجاذبية التي تجعل من الصعب على الدم أن يتدفق لأعلى، وهنالك العديد من الأسباب التي قد تؤدي الى حدوث الدوالي، ومن أكثر هذه الأسباب شيوعاً:

  • الحمل.
  • تناول مانعات الحمل الفموية.
  • انقطاع الطمث.
  • العمر فوق الخمسين.
  • الوقوف لفترات طويلة من الزمن.
  • السُمنة.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بالدوالي.

ما هي أعراض دوالي الساقين (Varicose Veins

غالباً ما تكون الأعراض الرئيسية للدوالي واضحة للغاية، حيث تظهر عروق بارزة ومتعرّجة على الساقين، كما قد يشعر المريض كذلك بالألم والتورم والثقل بالساقين أو بالألم فوق أو حول الأوردة المتضخمة. في بعض الحالات، يمكن للدوالي أن تتسبب بالتورم وتغير اللون. بينما في الحالات الشديدة، قد تنزف الأوردة المتوسعة بشكل ملحوظ، ويمكن أن تتكون تقرّحات على جلد المريض.

هل هنالك مضاعفات لدوالي الساقين؟

في معظم الحالات، لا يعاني مرضى دوالي الساقين من أي مضاعفات تذكر. لكن في الحالات الشديدة يسبب ركود الدم في الساقين مجموعة من المضاعفات وأهمها:

  • النزيف.
  • التهاب الوريد الخثاري: تكون الاوردة الملتهبة مؤلمة ومتورمة، وقد تتشكل فيها جلطات نتيجة الركودة، يمكن أن تتحرك هذه الجلطات مع الجريان الدموي وتصل على الرئتين مسببة جلطة رئوية.
  • القصور الوريدي المزمن: يكون الجريان الدموي ضعيفاً وبطيئاً، مما يؤثر على وصول الأكسجين والعناصر الغذائية إلى الجلد. قد يعاني الأشخاص الذين يعانون من قصور وريدي مزمن من الأكزيما وتصلب الجلد والقرحة الوريدية، وتتشكل هذه القرح الوريدية عادةً حول الكاحل.

كيف يتم تشخيص دوالي الساقين (Varicose Veins

من المحتمل أن يقوم الطبيب بفحص ساقي المريض وأوردة أطرافه السفلية أثناء الجلوس والوقوف لتشخيص دوالي الساقين، بعد أن أخذه للسيرة المرضية المفصلة والسؤال عن أي ألم أو أعراض قد يعاني منها المريض.

قد يرغب الطبيب أيضاً بإجراء تصوير بالموجات فوق الصوتية (دوبلر) للتحقق من تدفق الدم، وهو إجراء يسمح للطبيب بتقييم جودة وسرعة تدفق الدم في الأوردة.

قد يرغب الطبيب كذلك بإجراء تصوير للأوردة (Venogram) لإجراء مزيد من التقييم لهذه الأوردة. خلال هذا الاختبار، يتم حقن صبغة خاصة في الساقين قبل تصوير المنطقة بالأشعة السينية (X-Ray)، يمكن حيث تظهر الصبغة على الأشعة السينية، مما يمنح الطبيب رؤية أفضل وأكثر وضوحاً لتدفق الدم.

عادةً ما يكون التصوير بالموجات فوق الصوتية دوبلر كافياً للتشخيص، لكن في بعض الحالات قد يشك الطبيب بوجود مشكلة تعيق جريان الدم في الأوردة مثل الأورام الموجودة في الحوض. قد يكون إجراء التصوير الطبقي المحوري (CT Scan) مهم لاستبعاد هذه المشاكل عند الشك بوجودها.

ما هي طرق علاج الدوالي والوقاية منها؟

بشكل عام، غالباً ما يكون الأطباء محافظين عند علاج الدوالي، وخاصة في الحالات البسيطة، قد تساعد التغييرات التالية في نمط أو أسلوب الحياة على منع تكوّن الدوالي أو تفاقمها:

  • تجنب الوقوف لفترات طويلة.
  • تخفيض الوزن أو المحافظة على وزن صحي، يمكنك معرفة الوزن المثالي من هنا.
  • المواظبة على التمارين الرياضية لتحسين الدورة الدموية.
  • استخدام الجوارب الضاغطة.
  • رفع الساقين عند الرغبة بالاستلقاء أو النوم.
  • الضغط، ينصح الأطباء عادةً بارتداء الجوارب أو ارتداء جوارب ضغط خاصة، من شأنها أن تضع ضغطاً كافياً على الساقين ليتدفق الدم بسهولة إلى القلب، كما أنها تقلل التورم.

يمكن اللجوء للجراحة في حال لم تؤدي تغييرات نمط الحياة للنتائج المرجوة، أو إذا كانت الدوالي تسبب الكثير من الألم أو تضر بالصحة العامة للمريض. يكون العلاج الجراحي من خلال ربط الوريد، ويتم ذلك تحت التخدير. أثناء العملية، يقوم الجراح بعمل جروح في الجلد، ثم يقوم بإزالة الدوالي من خلال هذه الشقوق أو الجروح. خلال السنين الأخيرة شهدت جراحة الأوعية الدموية تطوراً ملحوظاً، جعلت من مثل هذه العمليات أقل شيوعاً من السابق بسبب ظهور خيارات حديثة مثل الجراحة بالمنظار والجراحة بالليزر، تتميز هذه الطرق الحديثة بانها تتسبب في كميات اقل من الألم والنزف.

المراجع: