مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية

مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية

مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية (Nonsteroidal Anti-inflammatory Drugs) هي مجموعة من الأدوية التي تستخدم على نطاق واسع لتخفيف الألم وتقليل الالتهاب وخفض درجة الحرارة، ومن أكثر الأمثلة شيوعاً على هذه المجموعة من الأدوية الأسبرين والإيبوبروفين والنابروكسن والديكلوفيناك.

كيف تعمل مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية (Nonsteroidal Anti-inflammatory Drugs)؟

في البداية سنتعرف على البروستاجلاندين، البروستاجلاندين هي عائلة من المركبات الكيميائية التي تنتجها خلايا الجسم ولها العديد من الوظائف الهامة، حيث أنها تعزز الالتهاب الضروري للشفاء، وتدعم وظائف الصفائح الدموية في تخثر الدم، كما أنها تحمي بطانة المعدة من التأثيرات الضارة لأحماض المعدة.

تعمل مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية على منع تركيب البروستاجلاندين في جميع أنحاء الجسم وتقليل كميته. ونتيجة لذلك، يقلّ الالتهاب والألم وتنخفض درجة الحرارة. ونظراً لأن البروستاجلاندين الذي يحمي المعدة ويدعم الصفائح الدموية وتجلط الدم ينخفض ​​أيضاً، يمكن أن تتسبب مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية في حدوث قرحة المعدة والنزيف.

ما هي أشهر استعمالات مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية؟

تستخدم مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية في علاج مجموعة واسعة من الحالات المرضية، ومن أكثرها شيوعاً:

كما يستخدم الأسبرين لمنع تجلط الدم والوقاية من حدوث السكتات الدماغية والجلطات القلبية لدى الأفراد المعرضين لخطر الإصابة، وفي بعض الحالات يصفه الأطباء لتقليل خطر الإصابة ببعض أنواع سرطان القولون والمستقيم.

يتناول المرضى مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية لعلاج الصداع وألم الظهر بشكلٍ واسع ولفتراتٍ طويلة، مما قد يعرضهم لحدوث آثار جانبية عديدة، لذا يجب استشارة الطبيب في هذه الحالات.

ما هي أهم الأعراض الجانبية لمضادات الالتهاب غير الستيروئيدية (Nonsteroidal Anti-inflammatory Drugs)؟

يسبب تناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية مشاكل كثيرة، لذا يجب الموازنة بين فوائدها وأضرارها وخصوصاً عند استعمالها لفترات طويلة. بعض الآثار الجانبية خفيفة وتزول من تلقاء نفسها أو بعد تقليل الجرعة لكن بعضها الآخر يكون أكثر خطورة ويحتاج إلى رعاية طبية.

تشمل الآثار الجانبية الشائعة لمضادات الالتهاب غير الستيروئيدية ما يلي:

وقد تشمل الآثار الجانبية مشاكل أكثر خطورة، ويمكن لبعضها أن يكون مهدداً للحياة مثل:

  • قرحة المعدة، وتكون القرحة شديدةً في بعض الحالات ويعتبر نزف القرحة أو انثقابها من الحالات الخطرة والتي تتطلب تدخلاً طبياً عاجلاً. تزداد خطورة القرحة الهضمية عند المدخنين، أو الأشخاص الذين يعالجون بالكورتيزون.
  • الميل أكثر إلى النزيف، خاصة بعد الرض أو الجراحة، ويعتبر الأسبرين من الأدوية التي تميع الدم وتسبب النزف بشكل واضح.
  • ردود فعل تحسسية مثل الطفح الجلدي والصفير أثناء التنفس وتورم الحلق.
  • مشاكل في الكبد أو الكلى، وقد تكون هذه المشاكل خطيرة مثل فشل الكلية المزمن.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تزيد بعض أنواع مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية من خطر حدوث الذبحات القلبية.

ما هي أهم المحاذير لاستخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية؟

تختلف استجابة الجسم لمضادات الالتهاب غير الستيروئيدية (Nonsteroidal Anti-inflammatory Drugs) من شخصٍ إلى آخر، ويعاني بعض الأشخاص من حدوث أعراض جانبية. تجدر الإشارة هنا إلى أن الجرعات العالية والاستخدام طويل المدى يجعلان من بعض الآثار الجانبية أكثر احتمالاً. يجب أن يتجنب بعض الأشخاص تناول هذه الأدوية مثل:

  • الأشخاص الذين لديهم حساسية من مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية.
  • مرضى الربو، يمكن أن تتفاقم أعراض الربو وتزيد شدتها بسبب مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية.
  • النساء الحوامل أو المرضعات.
  • الأطفال دون سن 16 عاماً والأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاماً.
  • أي شخص يعاني من أمراض القلب.
  • أي شخص يعاني من قرحة هضمية، أو إحساس بالحرقة.
  • الأشخاص الذين يعانون من تشمع الكبد، أو أمراض قلبية، او ارتفاع ضغط الدم.
  • الأشخاص الذين يتناولون الكورتيزون أو المدرات لعلاج مرضٍ آخر.

لسنواتٍ طويلة استعمل الأطباء والمرضى مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية لأغراض طبية متعددة، ومازالت هذه الأدوية شائعة ومهمة، إلا أن هناك مجموعة من النقاط التي يجب الانتباه إليها لتجنب خطرها وأهمها:

  • تناول الدواء مع الطعام.
  • لا تستعمل أكثر من نوع واحد من مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية في نفس الوقت.
  • تجنب تناول تناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية مع الأدوية المميّعة للدم، مثل الأسبرين أو الوارفارين، فهذا المزيج خطر جداً.
  • أبلغ طبيبك إذا كنت تستعمل أي أدوية أخرى.
  • يجب إيقاف هذه الأدوية إن أمكن ذلك قبل إجراء أي جراحة، لتجنب النزف.
  • يسبب تناول الأسبرين عند الأطفال المصابين بمرض فيروسي حدوث متلازمة راي وهي مرض خطر يصيب الدماغ والكبد، وقد يؤدي لمشاكل ومضاعفات خطيرة.

المراجع: